ما هي تقنية انترنت الأشياء IOT وكيف ستغير العالم

انترنت الأشياء أو وفقاً لما يعرف بـ IOT والتي هي اختصاراً لـمصطلح Internet Of Things، هي عبارة عن مصطلح تقني يربط كل الأجهزة والأشياء مهما كان نوعها وأينما كانت في مختلف أنحاء العالم بالانترنت، وذلك من أجل التحكم بها عن بعد، عن طريق التطبيقات والبرامج وتبادل المعلومات في الوقت الحقيقي، من خلال مجموعة من الخوادم والسيرفرات بشكل مباشر.

في يومنا هذا باتت تقنية انترنت الأشياء IOT أمراً هاماً للغاية في مختلف أنحاء العالم، ومن الجدير ذكره أن المنظمات الضخمة بدأت تتنبأ بأنه المستقبل الواعد للبشرية والعالم، وأكدوا على أن هذه التقنية لن يكون لها تأثير على طريقة عيشنا فقط، وإنما أيضاً سوف تؤثر على كيفية تعاملنا ونظرتنا في حياتنا اليومية.


ما هي تقنية انترنت الأشياء IOT وكيف ستغير العالم


ما هي تقنية انترنت الأشياء IOT، وكيف ستؤثر على البشرية؟

تقنية IOT أو تقنية انترنت الأشياء هي عبارة عن تفاعل مجموعة من الأجهزة مع العالم الخارجي ومع بعضها البعض أيضاً، وتستبعد هذه التقنية المشاركة البشرية، ومن خلال هذه التقنية يتوقع العالم بأن البعض من الأعراف الاجتماعية والاقتصادية سوف تتغير.

في العصر الحالي، من الممكن الاعتبار أن انترنت الأشياء هي عبارة عن أقصى حد للخيال البشري فيما يتعلق بتطور التقنيات، والتفاعل العالمي مع التقنيات والالكترونيات الذكية.

أول شخص ذكر مصطلح تقنية انترنت الأشياء في التاريخ هو "نيكولا تيسلا" والذي يُعرف بأنه المهندس الميكانيكي والمخترع والكهربائي، حيث أنه توقع الدور الكبير الذي سيكون للخلايا العصبية في الموجات الراديوية والتي من خلالها يتم التحكم بجميع الأشياء، ولكن خلال وقته لم يكن تطبيق هذا الأمر سهل لعدم توافر الإمكانيات اللازمة، بالرغم من أنه كان واقعاً لا يمكن إنكاره.

في حين أنه بعد أقل من ما يقارب المئة عام، قام العالم "كيفن أشتن" بتطبيق تقنية انترنت الأشياء IOT ضمن مجال الخدمة اللوجيستية للمرة الأولى في العالم، إذ انه في ذلك الوقت قام بإرفاق علامة لاسلكية في كل منتج، والتي عن طريقها يتم تتبع حركة المنتجات والبضائع على طول خط السلسلة التجارية، منذ خروجها من المستودع وحتى وصولها إلى عملية الشراء. عندها تم إرسال كل البيانات التي تتعلق بحركة البضائع إلى الشبكة.

وبالتالي تقنية انترنت الأشياء IOT ليت مجرد عمليات أتمتة لمجال معين يتم مواجهتها في الحياة اليومية، وإنما هي تقنية أخرى تماماً. ومن المعروف اليوم أنه بات الاتصال بالانترنت أمراً متاحاً وممكناً لدى الجميع على نطاق كبير، بالإضافة إلى أن تكلفة الاتصالات أصبحت غير باهظة الثمن، وعلى الدوام عملية اختراع الأجهزة والاتصالات اللاسلكية والواي فاي WiFi وأجهزة الاستشعارات باتت ممكنة، كما أن اختراق الأجهزة الالكرونية أصبح أمراً صعباً يوماً بعد يوم، جميع الأمور السابقة خلقت مجال هائل من أجل نشاط انترنت الأشياء، والتي تساعد في ربط جميع الأجهزة مهما كان نوعها مع بعضها البعض لأمور وأغراض تخدم العالم بأسره.


كيف تعمل تقنية انترنت الأشياء IOT؟

هناك الكثير من النطاقات والمجالات التي من الممكن لانترنت الأشياء أن يعمل بها، ولكن حتى يصبح هذا المر حقيقة هناك ثلاثة شروط من الواجب استيفائها، وهي على الشكل التالي:

  1. استخدام معيار واحد.
  2. إنشاء مركز واحد فقط.
  3. ضمان أمن النقل من أجل البيانات.

إن القيام بإنشاء مركزاً لانترنت الأشياء الوحيد يقوم بإلغاؤ استخدام الشخص في عملية نقل البرامج من أجل تحقيق الهدف، ويجب أن يحل محلّه جهاز الكتروني ذكي يعمل على توزيع التعليمات والأوامر ضمن الشبكة فيما بين الأجهزة المتصلة مع بعضها البعض. ومن الجدير ذكره أنه من الواجب تبادل المعلومات والبيانات بلغة واحدة فقط، إذ أنه لا يزال الباحثون في تقنية النترنت الأشياء يواجهون مجموعة من المشاكل الخطيرة.

كل شركة بغض النظر فيما إذا كانت Google أو Apple أو Microsoft تعمل على تطوير الخوارزمية المتعلقة بانترنت الأشياء بشكل منفصل، نظراً لذلك في المستقبل الواعد من الممكن أن يتم الاعتماد فقط على اختراع وتطوير نوع واحد من الشبكات المحلية، والتي سيكون عندها من الصعب للغاية الاتصال بها حتى ولو كانت ضمن منطقة واحدة حضرية. حيث أنه في المستقبل من المتوقع أن يتم الاعتماد على شبكة واحدة وهي التي تكون أكثر نجاحاً من غيرها كمعيار رئيسي وستصبح هي الشبكة المعتمدة في جميع أنحاء العالم.

ولكن في جميع الأحوال من الواجب أن يتم تبادل المعلومات والبيانات ضمن وضع آمن بشكل كلي، بالإضافة إلى حماية الشبكة من قِبل الأفراد المخترقين.


ما هي فائدة تقنية انترنت الأشياء IOT؟

أي شيء سيكون متصلاً بالانترنت سوف يحصل على فرصة واحدة وفريدة من أجل نقل المعلومات واستقبالها، هذه الإمكانية تجعل الشيء ذكي استناداً على المعلومات التي تم إعطائها له، وهذا يعني أن سيصبح أكثر فعالية من جهة المهمة التي قامت ببرمجة الجهاز من أجله، عدا عن أن هذا الذكاء أصبح ذو ذكاء أكبر عندما تم القيام بدمج معلومات الأجهزة فيما بينها، بالإضافة إلى أنه سمح بالتواصل عن طريق الانترنت، على سبيل المثال (المكبر الصوتي الذكي، المكتب الذكي، الساعة الذكية، السيارات الذكية).

فعندما تجتمع جميع هذه الأنواع من الذكاء من خلال الخوارزميات التي تمت برمجتها لذلك، تصبح السيارة على معرفة تماماً بموعد ذهاب الفرد للعمل حتى أنها تجهز نفسها من أجل الانطلاق، من دون أي تدخل بشري، وبهذا الشكل سيؤمن المنزل نفسه لوحده في حال نسيت أن تغلق الأبواب والنوافذ قبل خروجك من المنزل.

وفي حال كنت تظن أن تقنية انترنت الأشياء IOT هي مسألة سيتم تنفيذها خلال المستقبل البعيد، فستكون مخطئاً وذلك لأن هذه التقنية بات تطبيقها بشكل فعلي قريباً للغاية، مع العلم أن هناك العديد من الأمثلة المبسطة ضمن هذا المجال بدأ تطبيقها في العصر الحالي.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق