مدخل الى برمجة الألعاب وتصميم العاب الفيديو

هل فكرت في يوم من الأيام حول الطريقة الصحيحة التي يجب عليك اتباعها من أجل الدخول إلى مجال برمجة الألعاب؟، هل تفكر بفكرة معينة على شكل قصة وترغب بتحويلها إلى لعبة فيديو؟، هل ترغب بالخوض في بحر برمجة الألعاب الواسع ولا تدري من أين تبدأ؟، في حال كانت إجابتك نعم على جميع الأسئلة السابقة، فانت تقرأ المقال الصحيح والمثالي لتحصل على الإجابات المُقنعة لجميع ما سبق.


مدخل الى برمجة الألعاب وتصميم العاب الفيديو


ما المقصود ببرمجة الألعاب؟

إن برمجة الألعاب هي عبارة عن جزء لا يتجزّأ من مجال تطوير الألعاب، والمقصود به التطوير الذي يتم بشكل برمجي من أجل ألعاب الفيديو، ومن الجدير ذكره أن برمجة الألعاب تحتاج إلى مهارات فائقة في مجال "هندسة البرمجيات" بالإضافة إلى أنها بحاجة إلى تخصص وتعمّق ضمن واحدة أو أكثر من إحدى المجالات التالية:

  1. الذكاء الاصطناعي.
  2. قواعد البيانات Database.
  3. المحاكاة.
  4. الفيزياء.
  5. رسوم الحاسب.
  6. مرحبة التصميم.
  7. المدخلات.
  8. برمجة الصوتيات.

وأغلب الأفراد المبرمجين والذين يكونون مهتمين في هذا المجال، يعود سبب اهتمامهم إلى هوايتهم لهذا المجال وحب القيام به وأدائه.


ما الأهمية الرئيسية لمجال برمجة الألعاب؟

إن السوق الخاص بألعاب الفيديو لا شك بأنه يتم اعتباره واحد من أكثر وأشهر الأسواق التي تستهلك وتدرّ أرباح هائلة وضخمة منذ وقت كبير، وبشكل خاص الألعاب التي تكون موجهة إلى الأفراد الذين يستخدمون الهواتف المحمولة، على سبيل المثال، يوجد لعبة غير مدفوعة ومجانية تماماً ولتكن Fortnite عملت على تحقيق 1.2 مليار دولا فقط خلال ستة أشهر من بداية إطلاقها، جميع هذه الأرباح تم الحصول عليها فقط من لعبة واحدة والتي هي بالأساس لعبة مجانية، نظراً لذلك تم تصنيف وظيفة مبرمجين ألعاب الفيديو على أنها من أهم العشرة وظائف التقنية خلال المستقبل القريب.


ما هو الفرق بين تصميم الألعاب وبرمجة الألعاب؟

هناك العديد من مبرمجي الألعاب المبتدئين في هذا المجال حول العالم، يعتقدون أن برمجة الألعاب وتصميم الألعاب هما أمر واحد لا يتجزّأ، ولكن في حقيقة الأمر هما مجالان مختلفان تماماً، وهناك شركات تطلب مصممين ألعاب على حدى ومبرمجين ألعاب على حدى في آن واحد، كما هو الفرق مثلاً فيما بين مطور الويب ومصمم الويب، ولتوضيح الفرق أكثر فيما بين تصميم الألعاب وبرمجة الألعاب إليكم التالي.


ما الذي يعنيه مجال تصميم الألعاب Game Design؟

من أجل ان تكون الأمور بسيطة وسهلة الفهم ولا تحتوي على أي تعقيد سنتطرق لمثال من أجل توضيح الفكرة، في حال كنت تريد بناء منزل، فهل يا ترى تذهب للتعاقد مع مقاول من أجل بناء المنزل المطلوب من دون أي تخطيط منك؟، أم سوف تقوم في بداية الأمر بالتعاقد مع مهندس عمارة من أجل أن يقوم بتخطيط منزل لك وفقاً للشكل المرسوم في ذهنك، ويساعدك على تقسيم المساحة وعدد الغرف والنوافذ ومكان الشرفة، وما إلى ذلك؟.

الأمر ذاته ستجده منطبقاً على الألعاب، فلن تكون قادراً على بناء لعبة من دون أن يكون تم تصميم اللعبة قبل ذلك، وهذا التصميم يحتوي على العديد من العناصر والتي يكون أهمها وأشهرها قصة اللعبة والنوع الخاص بها، وهل يا ترى ستكون لعبة ثنائية الأبعاد 2D أم لعبة ثلاثية الأبعاد 3D؟، ولا يقتصر الأمر على هذه العناصر، بل ايضاً يوجد العديد من العناصر الأخرى التي يجب أخذها بعين الاعتبار، مثل:

  1. طريقة اللعب ضمن اللعبة.
  2. من هم الشخصيات الرئيسية للعبة.
  3. هل اللعبة تحتوي على مستويات، وإن كانت الإجابة نعم، على كم مستوى تحتوي اللعبة، وكيف ينتهي كل مستوى من المستويات؟.

وبالتالي سيكون الشخص الذي يتولّى منصب "مصمم لعبة الفيديو" قريباً إلى هذه العناصر وعميقاً أكثر بالتفكير حولها، حيث أنه يشاهد في ذهنه الصورة التامة والنهائية التي يجب أن تكون عليها اللعبة ، حتى قبل ان يبدأ بها، ومن الجدير ذكره أنه الدور الخاص به سوف يكون دوراً إبداعياً، بالإضافة إلى أنه قريب من لاعبي الفيديو ويدرك ما الأمور التي يريدونها، وما هي الأمور التي تقوم بجذب اهتماماتهم وانتباههم في الوقت ذاته.

ويجب التنويه إلى أن القسم الخاص بتصميم الألعاب والذي يطلق عليه (شق الرسوميات أو الجرافيكس)، يتضمن تصميم الشخصيات بطريقة مميزة، وبالذات الشخصيات التي تكون رئيسية من خلال استخدام واحداً من برامج الجرافيك، ويقع على عاتق الشخص المصمم أن يحدد المنهج التفاعلي الخاص بعناصر اللعبة، وهذا يشير إلى طريقة حركة الشخصيات وأدوارها الرئيسية، وبالطبع هذا هو الدور الأساسي من أجل القيام بتصميم لعبة مشوّقة وجذابة.


ما الذي يعنيه مجال برمجة الألعاب Game Programming؟

في المثال السابق والمتعلق ببناء المنزل، ذكرنا دور المهندس المعماري والذي سيكون مسؤولاً عن عملية التخطيط، أما الآن فقد جاء دور الشخص المقاول الذي سوف يباشر بعملية البناء.

وبالتالي هنا تبدأ وظيفة مبرمج الألعاب والذي يقع على عاتقه، القيام بتحويل رؤية المصمم وأفكاره إلى الشكل النهائي الذي يرغب به، إذ أنه يعمل على كتابة العديد من الأكواد البرمجية والتي تقوم بتحقيق المبدأ التشويقي والتفاعلي المتعلق بالقصة الخاصة باللعبة، من خلال تنفيذ التفاعل والربط فيما بين التصاميم وحركتها ودور كل منها والمستوى الخاص بها، بالإضافة إلى دمج العناصر هذه جميعها بقواعد البيانات (الداتابيز) الخاصة باللعبة والتقنيات الفيزيائية، ولا ننسى البرمجة الصوتية والنظام الخاص بالذكاء الاصطناعي، والعديد من العناصر غيرها.

في طبيعة الأمر يقوم مبرمج الألعاب بإتقان واحدة من لغات البرمجة والتي تساعده على برمجة ألعاب الفيديو، وبالطبع من الجدير ذكره أن هناك العديد من لغات البرمجة التي تتوفر ضمن هذا المجال، ولكن من أكثر لغات البرمجة شهرة واستخدام هي لغة البرمجة سي بلس بلس C++، والتي تتميز بالسرعة والمرونة، مع العلم أنه يوجد أيضاً لغة البرمجة سي شارب C# ولغة البرمجة جافا سكريبت JS وغيرها العديد من اللغات البرمجية الخاصة بالألعاب.

يكون أيضاً لمبرمج الألعاب دور هائل وكبير خلال القيام بعملية التصميم، والسبب وراء ذلك يعود إلى أنه هو الشخص المسؤول عن كيفية التنفيذ والتحريك، بالإضافة إلى أن مبرمج الألعاب يكون له دور كبير في توفير اللعبة المحددة على العديد من المنصات المختلفة (أندرويد، IOS، الحاسوب PC ، وما إلى ذلك)، وهو المسؤول أيضاً عن تحديد الطريقة اللازمة للتحكم ودمج الأصوات مع الجرافيكس مع الطريقة اللازمة للعب، وأخيراً لمبرمج الألعاب الدور الرئيسي في عملية إخراج اللعبة وفقاً للشكل المطلوب.


هل من الممكن أن يتم بناء لعبة فيديو، من دون تواجد خبرة في البرمجة مسبقاً؟

الإجابة المنطقية هي "نعم"، مع الإشارة إلى أن الشخص سوف يكون بحاجة إلى فهم أمر هام، وهو أن بناء وتطوير الألعاب في الوقت الحالي يعتمد على طريقتين أساسيتين وهما كما يلي:

  1. البرمجة من الصفر: وهذا هو الأمر الذي تقوم به الشركات الكبرى ضمن مجال الألعاب وذلك لأنها تملك ما يكفي من الإمكانيات والموارد اللازمة.
  2. استخدام واحد من محركات الألعاب: إن هذه الطريقة سوف تختصر لك وقت وجهد كبير، وبشكل خاص في حال كنت غير قادر على البرمجة أو لا ترغب بتعلم تفاصيل البرمجة من الأساس وإنما أمور سطحية عنها (مثل: محرك الألعاب سكراتش).
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق