تعريف الزلازل وانواعها وكيف تحدث وهل لها فوائد | شرح مفصل

الزلزال هو اهتزاز أرضي ينشأ عن الإفراج عن الطاقة الحرارية والحركة داخل الصخور في القشرة الأرضية. يحدث الزلزال عادةً عندما يحدث تحرك مفاجئ على خطوط الصدع في الصخور التي تشكل القشرة الأرضية، وهذا التحرك يؤدي إلى إطلاق طاقة تهتز الأرض وتتسبب في الأضرار المادية والبشرية.

الزلازل

تختلف الزلازل في قوتها ومدى تأثيرها ويتم قياسها باستخدام مقياس الزلازل. ويستخدم هذا المقياس لتحديد قوة الزلزال، حيث يقيس الزلازل على مقياس يبدأ من 1 ويصل إلى 10، وكلما زاد عدد المقياس، زادت قوة الزلزال.

وتنتشر الزلازل في جميع أنحاء العالم وبشكل عشوائي، ويمكن حدوث الزلازل بأي وقت وفي أي مكان، لكن بعض المناطق في العالم أكثر عرضة للزلازل من غيرها، وتشمل هذه المناطق الحزام الناري في المحيط الهادئ والمنطقة المتوسطية وشبه الجزيرة العربية.

تتسبب الزلازل في أضرار جسيمة بما في ذلك الإصابات والوفيات والأضرار المادية، ولذلك فإن السلطات في جميع أنحاء العالم تعمل على تطوير نظام مراقبة الزلازل وتطوير التقنيات اللازمة للحد من تأثيرها والتقليل من الخسائر.


كيف تحدث الزلازل؟ 

حدث الزلازل نتيجة لتحرك صفائح الأرض الجيولوجية، وهي عبارة عن قطع من القشرة الأرضية تتحرك ببطء في أعماق الأرض، وعندما تتحرك هذه الصفائح يمكن أن يحدث تحطم وانزلاق بينها، مما يؤدي إلى حدوث الزلازل.

تحرك الصفائح الأرضية بسبب قوى الطبيعة الداخلية للأرض، والتي تشمل قوى التصادم والانزلاق والانحناء والتمدد، ويمكن أن يحدث التحرك بين الصفائح بطريقة مفاجئة وعنيفة، مما يؤدي إلى حدوث الزلازل.

يمكن أن تتحرك الصفائح الأرضية في ثلاثة اتجاهات رئيسية:

  1. الاتجاه الأفقي: وهو التحرك الذي يحدث في اتجاه أفقي، ويسمى أيضاً بالانزلاق الجانبي.
  2. الاتجاه العمودي: وهو التحرك الذي يحدث باتجاه عمودي على سطح الأرض.
  3. الاتجاه الرأسي: وهو التحرك الذي يحدث باتجاه رأسي إلى سطح الأرض.

عندما يحدث التحرك بين الصفائح، ينتج عنه انبعاث موجات الزلزال التي تنتشر عبر الأرض وتسبب اهتزازات في الأرض والمباني والمنشآت الأخرى. وتختلف قوة وتأثير الزلزال تبعاً لشدة التحرك وعمق الزلزال وموقعه الجيولوجي.


ما هي انواع الزلازل؟

هناك عدة أنواع من الزلازل، ويمكن تصنيفها حسب العوامل التي تؤدي إلى حدوثها، ومن بين هذه الأنواع:

  1. الزلازل الطبيعية: وتحدث هذه الزلازل بسبب تحرك الصفائح الأرضية والتي تتحرك بشكل مستمر تحت سطح الأرض، وتسمى هذه الزلازل بالزلازل التكتونية.
  2. الزلازل الصناعية: وتحدث هذه الزلازل بسبب النشاطات البشرية مثل الحفريات والتعدين والانفجارات النووية.
  3. الزلازل البركانية: وتحدث هذه الزلازل بسبب النشاط البركاني، وتحدث عادةً في المناطق النشطة جيولوجياً التي توجد فيها براكين نشطة.
  4. الزلازل الاصطناعية: وتحدث هذه الزلازل نتيجة تغييرات في الضغط داخل الأرض، والتي يمكن أن تحدث بسبب عمليات حقن المياه تحت الأرض أو التخلص من النفايات السائلة.
وتختلف قوة الزلازل وآثارها تبعًا لنوعها وقوتها، ويمكن للزلزال أن يسبب تحطيم المنشآت البنية وخلق موجات تسونامي وإحداث أضرار جسيمة للممتلكات والأرواح. لذلك فإن فهم أنواع الزلازل وكيفية حدوثها يساعد على تعزيز الاستعداد والتأهب للزلازل في المستقبل.


ما هي فوائد الزلازل؟ 

على الرغم من أن الزلازل يمكن أن تكون مدمرة وتسبب خسائر في الأرواح والممتلكات، إلا أن هناك بعض الفوائد الإيجابية التي يمكن أن تحدث نتيجة للزلازل، ومن هذه الفوائد:

  1. تشكل الجبال: يمكن أن تساعد الزلازل في تشكل الجبال، حيث تحدث الزلازل بسبب حركة صفائح الأرض وتصادمها، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تكوين جبال وسلاسل جبلية.
  2. تنشيط الحركة الزلزالية: يمكن أن تساعد الزلازل في تنشيط الحركة الزلزالية في المناطق المحيطة، حيث يمكن أن يؤدي الزلزال إلى إطلاق طاقة وضغوط في الصخور والتربة، مما يؤدي إلى تحركات أرضية أخرى.
  3. تحسين جودة المياه الجوفية: يمكن أن تؤدي الزلازل إلى تحريك الصخور والتربة، وهذا قد يؤدي إلى تحسين جودة المياه الجوفية في بعض المناطق، حيث تعمل الزلازل على تكسير الصخور وتحريك المياه الجوفية الأكثر نقاءً إلى السطح.
  4. توفير الطاقة الكهرومائية: يمكن أن تساعد الزلازل في توفير الطاقة الكهرومائية، حيث يمكن استخدام حركة الزلازل في تحريك مولدات الطاقة الكهرومائية.

يجب الإشارة إلى أن هذه الفوائد لا تعتبر كافية لتبرير وجود الزلازل وتأثيرها السلبي، حيث يمكن أن تتسبب الزلازل في خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات والبنية التحتية. لذلك، يجب العمل على تعزيز الإجراءات الاحترازية والوقائية لتقليل اضرارها.


أقوى زلزال في العالم

تعد الزلازل من أخطر الكوارث الطبيعية التي يمكن أن تحدث، وقد شهد العالم العديد من الزلازل التي تركت آثاراً كبيرة وحصدت أرواح الكثير من الناس، ومن أشهر تلك الزلازل:

  1. زلزال هوايي 1960: كان هذا الزلزال هو أقوى زلزال مسجل في التاريخ، حيث بلغت قوته 9.5 درجة على مقياس ريختر، وقد أدى الزلزال إلى وفاة حوالي 2000 شخص وتدمير العديد من المباني والبنية التحتية في هاواي وتشيلي.
  2. زلزال طوكيو 1923: كان هذا الزلزال واحدًا من أكثر الزلازل دموية في التاريخ، حيث قتل حوالي 140000 شخص وتسبب في إصابة الكثيرين، وقد أدى الزلزال إلى تدمير طوكيو بالكامل.
  3. زلزال هايتي 2010: كان هذا الزلزال أحد أكثر الزلازل دموية في التاريخ الحديث، حيث تسبب في مقتل أكثر من 200000 شخص وتشريد حوالي 2.3 مليون شخص، وأدى الزلزال إلى تدمير الكثير من المباني والبنية التحتية في هايتي.
  4. زلزال المكسيك 1985: كان هذا الزلزال من أكثر الزلازل دموية في تاريخ المكسيك، حيث تسبب في مقتل حوالي 10000 شخص وإصابة الكثيرين، وأدى الزلزال إلى تدمير الكثير من المباني والبنية التحتية في المكسيك.
  5. زلزال إندونيسيا 2004: كان هذا الزلزال من أقوى الزلازل التي ضربت العالم، حيث بلغت قوته 9.1 درجة على مقياس ريختر، وقد تسبب الزلزال في مقتل حوالي 230000 شخص وتشريد أكثر من مليون شخص.
  6. أخيراً زلزال تركيا 2023: وكان قياس هذا الزلزال على مقياس ريختر 7.8 وامتد الى من منطقة غازي عنتاب الى الاراضي السورية، وخلف اضرار جسية في البنة تحتية والبشر أيضًا.

الفرق بين الهزة الارضية و الزلزال؟

الهزة الأرضية والزلزال هما عبارة عن اهتزازات تحدث في الأرض، ولكن هناك فرق بينهما.

  • الهزة الأرضية:

تعد الهزة الأرضية هي اهتزازات صغيرة وغير ملحوظة في الأرض، وتحدث بسبب حركة الصفائح الأرضية. ويمكن أن تكون هذه الهزات غير ضارة وغير ملحوظة، وقد تتحرك على عمق كبير جدًا في الأرض، وتصعب كشفها إلا بواسطة أجهزة الاستشعار الخاصة.


  • الزلزال:

أما الزلزال فيعد أكبر من الهزة الأرضية، حيث يشير إلى اهتزازات شديدة في الأرض ويحدث بسبب تحرك جزء كبير من الصخور والصفائح الأرضية، ويصاحبها غالبًا صوت عالٍ واهتزازات قوية للأرض. كما أن الزلازل يمكن أن تسبب تحركات أرضية وتسونامي وتدمير للمباني والبنية التحتية وفي بعض الأحيان قد يسبب خسائر في الأرواح.

لذلك، يمكن القول إن الفرق بين الهزة الأرضية والزلزال يكمن في قوة الاهتزازات وأثرها على الأرض والأشياء التي عليها، فالهزة الأرضية تكون ضعيفة وغير ملحوظة، في حين أن الزلازل تكون أقوى وأشد تأثيرًا.


هل العراق على خط الزلازل؟

كلا، العراق لايقع على خط الزلازل ولكن على مقربه منه مع الحدود الايرانية ولايشهد  العراق الزلازل الا نادراً وتكون ليست قوية. يقع العراق في منطقة جيوتكتونية نشطة تعرف باسم جبال زاجروس، حيث تلتقي صفيحتان تكتونيتان، الصفيحة العربية والصفيحة الإيرانية، مما يجعل المنطقة عرضة لحدوث الزلازل.

كما شهد العراق العديد من الزلازل، بما في ذلك زلزال السليمانية في عام 2017 والذي بلغت قوته 7.3 درجة على مقياس ريختر وأسفر عن وفاة العديد من الأشخاص وتدمير المباني.

ومن أجل التعامل مع هذه المخاطر، يجب على حكومة العراق ان تتخذ عددًا من الإجراءات والتدابير لتحسين قدرته على التصدي للزلازل، بما في ذلك بناء المباني والمنشآت الأكثر مقاومة للزلازل وتطوير نظام إنذار مبكر للزلازل.

Sulieman. M
Sulieman. M
موقع قيثارة العراق Qithara iq هو موقع مختص بالمواضيع التقنية ومراجعات الهواتف والبرمجة والتصميم واكثر..
تعليقات