ايبايeBay قصة نجاح عظيمة بدأت في إيران وانتقلت لأمريكا

إيباي هي بلا شك واحدة من كبريات الشركات العالمية في مجال التجارة الإلكترونية، وتعتبر مالكة أول وأهم مزاد إلكتروني في العالم، هي شركة أمريكية المنشأ لكنها حاليا شركة متعددة الجنسيات، يوجد مقرها الرئيسي في سان خوسيه، بكاليفورنيا.

ايبايeBay قصة نجاح عظيمة بدأت في إيران وانتقلت لأمريكا

ايباي الشركة والموقع

شركة إيباي تدير وتشرف على موقع التسوق العالمي eBay، الذي يقدم خدمات واسعة ما بين الأشخاص والشركات، حيث يسهل الموقع عليهم عمليات البيع والشراء، والتي تهم مجموعة ضخمة من السلع وكذا الخدمات، عبر مختلف مناطق العالم، فضلا عن خدمة الإعلانات المبوبة، وأيضا تحويل الأموال عبر الانترنيت.

موقع إيباي هو موقع مجاني للاستخدام بالنسبة للمستخدمين المشترين، لكن بالنسبة للبائعين فهو يفرض عليهم رسوما إضافية في مقابل إدراج سلعهم على الموقع .

 بداية إيباي كانت في سنة 1995، ومع مرور السنين وتراكم الخبرات أصبحت واحدة من الشركات الناجحة والرائدة في مجال التجارة الإلكترونية، حيث أن عملياتها التجارية أًصبحت منتشرة فيما يفوق ثلاثين بلدا، وبالتالي تحقيق أرباح تقدر بمليارات الدولارات.

و قبل الحديث عن تفاصيل تأسيس ونمو الشركة، من المهم جدا الحديث عن هوية مؤسسها بيير أوميديار.


من هو بيير أوميديار مؤسس شركة إيباي؟

هو إيراني الأصل، فرنسي المولد، ولد يوم الثاني عشر من يونيو سنة 1967، في سن السادسة انتقل مع أبويه إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، حيث كبر وترعرع هناك، وفي المرحلة الثانوية ظهر ولعه بالحواسيب، حيث حصل سنة 1988 علي شهادة في علم الحواسيب.

بدايته المهنية، كانت مع واحدة من شركات الإلكترونيات التابعة لشركة آبل، حيث ساعد في إنشاء برنامج “ماك درو” المخصص للرسم علي الحواسيب، وفي سنة 1993 أنشأ رفقة ثلاثة من زملائه في العمل، شركة لصناعة الحبارات الخاصة بالطابعات، كما عمل كذلك مهندسا للبرمجة لصالح متجر إلكتروني كان يسمى وقتها ‘eShop’نفس المتجر ثم بيعه لاحقا لشركة مايكروسوفت.


حب ثم زواج ثم إنشاء موقع إيباي

وعن فكرة إنشاء الموقع الأصلية، هناك قصة عاطفية طريفة، لكن تحوم الشكوك حول مدى صحتها، وهي أنه خلال فترة عمل أوميديار في سان فرانسيسكو، تعرف على شابة جميلة تدعي باميلا ويزلي، وبعد فترة قصيرة ثم الزواج، باميلا ويزلي كانت حاصلة على شهادة في العلوم البيولوجية، وفي نفس الوقت كانت تعمل بالتجارة لتحقيق المزيد من الأرباح، حيث كانت تقوم بإعداد نوع معين من الحلوى وتقوم ببيعه، ولأنها كانت تواجه عددا من المشاكل في البيع، هنا جاءت فكرة إنشاء موقع على الأنترنيت للتواصل مباشرة مع الزبون وتسهيل عملية البيع والشراء.

الموقع في البداية كان اسمه ‘Auction Web’ أي شبكة المزادات، وإلى جانب الحلوى عرض الموقع عددا من المنتوجات من باب التجريب فقط، فكانت المفاجأة أن أول ما ثم بيعه على الموقع، لم يكن الحلوى وإنما مؤشر ليزر مكسور، فاستغرب أوميديار كيف يمكن لشخص أن يدفع المال ويشتري منتجات لم يرها ولم يجربها بعد.

كان وقتها يبلغ من العمر ثمانية وعشرين عاما، وبعد أن باع عددا من المنتجات ولاحظ الإقبال الكبير للبيع والشراء عبر موقعه على الانترنيت، كان القرار الحاسم بترك عمله في الشركة والتفرغ تماما لتطوير الموقع، الذي أصبحت تباع عليه عددا من المنتجات.

ولأجل تطوير الموقع، كان أوميديار يخصص جزء من الأرباح في سبيل تطوير الموقع الذي كان ينمو يوما بعد يوم. كما قام بابتكار تطوير جديد ألا وهو تقييم المشترين لبعضهم البعض، وتعتبر إيباي هي أول موقع قام بتطوير هذا النظام، حيث اعتمدته فيما بعد العديد من المواقع التجارية الالكترونية . أضاف الموقع كذلك ميزة التسوق الفوري، أي تمكين الزبون من شراء منتوج بشكل فوري وسهل من دون أي نوع من التعقيدات، أضاف الموقع فيما بعد عددا من الميزات، منها البحث عن السلعة بواسطة رمز المُنتَج العالمي.


أهم محطات تطور إيباي عبر السنين

محطات تطور ونمو شركة إيباي، حتى أصبحت لما هي عليه اليوم كثيرة ومتعددة، لكننا سوف نقوم بذكر وتلخيص أبرزها :

  1. في أوائل سنة 1996 تم التعاقد مع جيفري سكول، حيث أصبح هو أول رئيس للشركة، وفي نفس السنة عقدت الشركة عددا من الصفقات المهمة .
  2. يناير 1997 ، حققت الشركة نموا هائلا، حيث استضاف الموقع حوالي 2،000،000 من المزادات ، وذلك مقارنة مع 250،000 مزادا كان قد حققها في العام السابق .
  3. وفي سبتمبر من نفس السنة أي 1997، ثم تغيير اسم الشركة رسميا من AuctionWe إلى إيباي.
  4. في نفس السنة دائما، حصلت الشركة على 6.7 مليون دولار في تمويل رأس المال الاستثماري للشركة .
  5. مارس 1998، تم التعاقد مع ميج ويتمان، حيث ثم تعيينه رئيسا تنفيذيا للشركة ورئيسا لموقع ايباي في نفس الوقت ، وقتها كانت الشركة مكونة من 30 موظفا ، ونصف مليون مستخدما، حيث حققت أرباحا تقدر ب 4.7 مليون دولار من الإيرادات في الولايات المتحدة الأمريكية فقط .
  6. 21 سبتمبر 1998، طرحت أسهم الشركة للاكتتاب العام ، وتصادف الأمر مع ارتفاع سعر التداول اليومي من 18 دولار إلى أكثر من 50 دولار في اليوم، وعليه أصبح أوميديار بين ليلة وضحاها من أصحاب البلايين.
  7. سنة 1999 واجه الموقع العديد من المشاكل الفنية والتقنية، جعلته يفقد ثقة نسبة مهمة من المستخدمين، غير أن هذه المشاكل لم تدم طويلا، حيث قام الموقع بإجراء عشرات المكالمات مع العملاء، للاعتذار عن المشاكل التقنية، وبالفعل ثم حل تلك المشاكل بسرعة
  8. سنة 2002 ، عقد إيباي واحدة من أهم صفقاته وهي الاستحواذ على موقع باي بال، اشهر بنك الكتروني، وهو الذي يعتبر حاليا اكثر موقع مستعمل في إيباي
  9. استمر الموقع في التطور، حيث لم يبقي فقط موقعا للمزادات وإنما أضاف حتى خدمة الأسعار المحددة للمنتجات.
  10. سنة 2005 ، سجل الموقع خطوة جديدة إلى الأمام، ألا وهي تمكين الشركات من بيع المعدات الثقيلة والسيارات، حيث أقدمت كبريات الشركات المتخصصة على معظم الشركات الكبري اليوم تبيع منتجاتها عبر إيباي. 
  11. استمر موقع إيباي في التطور والنمو، ليمتد إلى خارج الولايات المتحدة، حيث ثم إنشاء مواقع إيباي في عدد من الدول الكبرى منها : بريطانيا، كندا، ألمانيا، الهند والصين ودول أخرى.
  12. بحلول أوائل عام 2008 ، كانت إيباي قد توسعت في جميع أنحاء العالم حيثُ أصبح بها مئات الملايين من المستخدمين المُسجّلين بالإضافة إلى 15000 موظف وعائدات تُقارب 7.7 مليار دولار.
  13. سنة 2008 قرر ويتمان دخول عالم السياسة، وبالتالي تنحى عن منصبه في الواحد والثلاثين من آذار/مارس من نفس السنة، حيث ثم تعيين جون دوناهو رئيسا ومديرا تنفيذيا بدلا منه.
  14. في أواخر سنة 2009 أكمل موقع إيباي بيع خدمة " سكايب " مقابل 2.75 مليار دولار غير أنه ظل يحتفظ بنسبة 30٪ من أسهم الشركة.
  15. سنة 2012 وجّهت وزارة العدل الأمريكية اتهاما مباشرا للشركة، وذلك بسبب عقدها الاتفاقيات غير قانونية مع شركات تكنولوجيا أخرى
  16. سنة 2020 وفي عز أزمة كورونا والحجر الصحي، حققت الشركة أرباحا فلكية، بفعل الاقبال الخيالي علي التسوق من الموقع، في كل أنحاء العالم

العمل الخيري عند مؤسس إيباي

اشتهر بيير أوميديار بأعماله الكثيرة في مجال العمل الخيري، كان ذلك حتى قبل تأسيسه لموقع إيباي، وقد قام بتأسيس عدد من المنظمات تهتم فقط بالعمل الخيري، وهي تنشط حول العالم، وأشهر هذه المنظمات هي ‘شبكة أوميديار الخيرية’ وهي منظمة ضخمة ساهمت في العديد من القضايا الإنسانية، منها إنهاء كارثة إنسكاب المواد البترولية في خليج المكسيك.

وفي سنة 2010 ، انضم بيير أوميديار إلي قائمة 40 مليارديراً حول العالم، الذين قاموا بتطويع نصف ثروتهم في الأعمال الخيرية، إلى جانب كل من بيل جيتس ووارين بافيت .

وإلى اليوم، لازالت إيباي سائرة في طريق النمو والتطور، حيث أن المشرفين علي الشركة، يجتهدون كل يوم في سبيل تطوير خدمات الموقع، لأن المنافسة أصبحت شديدة مع مواقع عالمية منافسة، تبتكر كل يوم أساليب جديدة لجذب المزيد من الزبائن والعملاء.

Sulieman. M
Sulieman. M
موقع قيثارة العراق Qithara iq هو موقع مختص بالمواضيع التقنية ومراجعات الهواتف والبرمجة والتصميم واكثر..
تعليقات