أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

مراجعة شاملة لهاتف شاومي الجديد Xiaomi 12T Pro

اعلنت شاومي عن هواتفها الجديدة Xiaomi 12T Pro و Xiaomi 12T، وكما نعلم سلسلة T من شاومي لا تركز على افضل امكانيات في كل جوانب الهاتف، ولكن تركز على الاداء الجيد مع عنصر مميز او مبهر، وهذه الفلسفة مستمرة في الجيل الجديد ايضا، وسنتحدث عن كامل التفاصيل والتجربة الكاملة من مميزات وعيوب هاتف Xiaomi 12T Pro.


مراجعة شاملة لهاتف شاومي الجديد Xiaomi 12T Pro


تجربة الشاشة في هاتف Xiaomi 12T Pro

مراجعة شاملة لهاتف شاومي الجديد Xiaomi 12T Pro

كعادة شاومي مع هواتفها، والتي تأتي مليئة بالمميزات والمواصفات العالية، وكما هو الحال مع Xiaomi 12T Pro.

فنجد شاشة بحجم 6.67 بوصة من نوع AMOLED بدقة FHD.
تقدم الشاشة التردد العالي 120Hz، بالاضافة الي حساسية للمس تصل الي 480Hz، تدعم الشاشة مستويات سطوع 500nits وتصل الي 900nits للسطوع التلقائي ومحتوى الـ HDR.
واخيرا مع طبقة الحماية Gorilla Glass 5.
بالتجربة الفعلية فنجد ان الشاشة تقدم تجربة جيدة جدا من حيث الالوان وتشبع الصورة، بالاضافة الي التردد العالي للشاشة والذي بدوره يعطي سلاسة ونعومة في الاستخدام مع حساسية اللمس الدقيقة جدا والناتج يكون تجربة مميزة لا يوجد بها اي مشاكل.
من النقاط الغريبة هو اعتماد شاومي على طبقة حماية قديمة نوعا ما، فقدمت Gorilla Glass اصدارين اعلى من الجيل الخامس.

ايضا درجات السطوع تعتبر جيدة للاستخدام الداخلى والاجواء المعتدلة، ولكن تحت اشعة الشمس المباشرة ستكون التجربة ليست الافضل من حيث سهولة الرؤية.

خلاصة التجربة للشاشة فهي تقدم اداء متوازن، لا يوجد شئ مبهر ولا يوجد نقطة ضعف واضحة، ولكن لا تعتبر اعلى من المنافسين.


تصميم اعتيادي من Xiaomi 12T Pro ولكن جيد

مراجعة شاملة لهاتف شاومي الجديد Xiaomi 12T Pro

بالانتقال الي تصميم 12T Pro، نجد الهاتف يأتي بوزن 205 جرام مع سماكة 8.6mm، لذلك يعتبر الهاتف كبير باليد ولن يكون مناسب للاستخدام بيد واحدة او لاصحاب الايدي الصغيرة.

يميز الهاتف الظهر الزجاجي المطفي – Frosted Glass، مما يعطي ملمس راقي وغير جاذب للبصمات والاعتماد على الزجاج يزيد من متانة الهاتف مقارنة بالبوليكاربونيت او البلاستيك.

نجد بالخلف وحدة الكاميرات والتي تأتي بشكل رأسي على شكل مستطيل، وتعتبر بارزة بشكل واضح، خاصة انها تأتي على ارتفاعين، فنجد العدسة الاساسية تأتي اعلى من باقي العدسات، والتي تزيد من سماكة الهاتف الي حوالي 13mm اذا قارناه بسماكة جسم الجهاز فقط والتي تعتبر 8.6mm.


تجربة كاميرا شاومي 12T Pro مع عدسة 200 ميجا بيكسل!

مراجعة شاملة لهاتف شاومي الجديد Xiaomi 12T Pro

احد عناصر الابهار هذه المرة هي الكاميرا الاساسية للجهاز، والتي تأتي بعدسة 200 ميجا بيكسل بمستشعر سامسونج ISOCELL HP1، يأتي هذا المستشعر بحجم 1/1.22 انش مقارنة بهاتف Xiaomi 12 Ultra بحجم سيسنور اكبر بكثير يصل الي 1 انش لأول مره في الهواتف الذكية، لذلك الاعتماد الكلي هنا والنقطة الترويجية هو عدد البيكسلات الاكثر.

عدد البيكسلات الكبير وميزة دمج البيكسلات، جعلت شاومي قادرة على تقديم تقريب بصري فعلي من العدسة الاساسية مرتين 2X دون خسارة اي تفاصيل، بالرغم من ان الهاتف لا يقدم كاميرا تيليفوتو للتقريب البصري.

تأتي العدسة الاساسية مع تثبيت بصري OIS بالاضافة الي امكانية تصوير فيديوهات بدقة 8K بمعدل اطارات 24fps فقط، مع الـ HdR10+

كما تحدثنا بالاعلى، سلسلة هواتف T من شاومي لا تقوم بالتركيز على تقديم باقة متوازنة، وهذا نجده مع باقي مواصفات الكاميرات، والتي تتكون من عدسة بدقة 8 ميجا بيكسل للتصوير بزاوية واسعة، بالاضافة الي عدسة بدقة 2 ميجا بيكسل للتصوير الماكرو.

ومن الامام نجد كاميرا سيلفي بدقة 20 ميجا بيكسل بفتحة عدسة f/2.24.

والان ننتقل الي التجربة الفعلية وهي الاهم، من النقاط الاولى التي اريد ذكرها هو جودة تطبيق الكاميرا الخاص بشاومي والاضافات العديدة به، تتيح لك شاومي امكانية التقاط صور بدقة 200 ميجا بيكسل تحت مسمي Ultra HD، او صور بدقة 50 ميجا بيكسل ايضا.

ايضا امكانية التصوير Raw اذا كنت تريد اخذ صور وفيديوهات بكامل تفاصيلها ومعلوماتها وتعديلها بشكل احترافي.

بالاضافة الي وضع البرو، والذي يتيح لك التحكم الكامل من تعديل سرعة الشاتر ونسبة الـ ISO والـ WB والعديد من الخصائص.

والعديد من المميزات والاضافات الاخرى والتي تغنيك عن استخدام اي تطبيق خارجي.

تبدأ النقاط السلبية والتي تحدثنا عنها بالاعلي في عدم اهتمام شاومي بتقديم تجربة متوازنة في سلسلة T، في تصوير الفيديو على سبيل المثال لا يمكنك التنقل بين الكاميرا الاساسية وكاميرا التصوير بزاوية واسعة اذا كنت تصور على جودة 4K، وهذا بسبب عدم تصوير كاميرا الزاوية الواسعة بدقة 4K.

ايضا فارق التصوير بالفيديو كان واضح بين العدستين، حتى في التصوير في اضاءة قوية وظروف جيدة جدا، ولكن كانت تعاني كاميرا التصوير بزاوية واسعة من الوان سيئة وتفاصيل منخفضة جدا.

التصوير بالكاميرا الامامية في الفيديوهات يعتبر جيد مع التثبيت الالكتروني EIS والذي يقدم اداء مقبول مع تصوير حتى FHD بمعدل اطارات يصل الي 60fps، فتجربة الفيديو في الكاميرا الامامية كانت جيدة.

بالانتقال الي الصور الثابتة، فكالعادة من عدسة قوية بهذه الدقة الخرافية 200 ميجا بيكسل ستقدم تفاصيل ممتازة، فيمكنك بكل سهولة عمل تقريب ديجيتال للصور وستحصل على تفاصيل مبهرة في جميع انحاء الصورة وهو امر مميز.

ايضا التصوير البورترية وعزل الخلفية كان مميز ومبهر، خاصة بتجربتة في اضاءات متوسطة وداخلية وليست ضوء الشمس المباشر، فتحديد الاطراف كان جيد.

بالاضافة الي درجات البشرة في الاضاءات المتوسطة كانت جيدة جدا.

ولكن احد نقاط الضعف هي معالجة الصور في سيناريوهات مختلفة، وهذا ما يميز هاتف عن الاخر، في بعض السيناريوهات تجد معالجة الالوان سيئة، مثل الالوان الفاقعة، او مناطق ذو اضاءة عالية، تجد الهاتف لا يستطيع التعامل معها بشكل جيد، وهذا يعود الي الحوسبة البصرية والمجهود المبذول في معالجة الالوان وسيناريوهات التصوير.

واخيرا بالانتقال الي التصوير الليلي والذي يقدم تجربة ممتازة ايضا من العدسة الرئيسية مع ميزة دمج البيكسلات لاخذ صور بدقة 12 ميجا بيكسل بحجم سيسنور كبير لالتقاط نسبة اضاءة اعلى، والتي تقدم صور جيدة جدا حتى بدون استخدام وضع التصوير الليلي.

ولكن كل هذه النقاط الايجابة لا تنطبق على عدسة التصوير بزاوية واسعة بكل تأكيد والتي تأتي بتجربة محبطة واستخدامها لان يكون الافضل.


مواصفات قوية كالمعتاد من شاومي

والان ننتقل الي الجزء المحبب الي شاومي وهو الاداء والمواصفات العالية.

فنجد هاتف Xiaomi 12T Pro ياتي مع اعلى معالج حاليا وهو Snapdragon 8+ Gen 1 بدقة تصنيع 4nm، ومن الجيد هو اعتماد شاومي على النسخة البلاس من المعالج بسبب معاناة الجيل الماضي من مشاكل في الحرارة بسبب اعتماد كوالكوم على تصنيع سامسونج وليس TSMC، ولكن هذه المرة يقدم معالج كوالكوم اداء ممتاز ودرجات حرارة مميزة بالتجربة المطولة.

يقدم الهاتف مساحة تخزين داخلية 128 او 256 جيجا من نوع UFS 3.1، مع 8 او 12 جيجا من الذاكرة العشوائية من نوع LPDDR5.

اداء الهاتف كالمعتاد ممتاز، خاصة مع هذه المواصفات القوية ستستمتع بواجهة MIUI ولن تشعر بأي مشاكل او تهنيجات بها، فالاداء العام للجهاز ممتاز، وتنطبق هذه التجربة مع الالعاب ايضا، فستحصل على افضل تجربة للالعاب مع معالج الرسوميات Adreno 730، مع المحافظة على درجات حرارة منخفضة لفترات لعب طويلة.


البطارية والشحن

احد النقاط المبهرة ايضا هو سرعة الشاحن، فنجد 120 وات مع بطارية بحجم 5000 مللي امبير، وبالتجربة فيتم شحن الهاتف بالكامل في 20 دقيقة فقط، وهو امر ممتاز.

اما عن اداء البطارية فهو جيد والطبيعي من شاومي، فيمكنك الحصول على 7 او 8 ساعات للاستخدام فوق المتوسط على شبكة الواي فاي.


تجربة الصوت والشبكات

يقدم هاتف شاومي سماعات ستيريو بالتعاون مع Harman Kardon ، والتجربة كانت مميزة مع تقديم طبقات صوت جيدة وعميقة ومستوى علو فوق المتوسط.

ايضا تجربة سماعة المكالمات كانت مميزة ولا يوجد بها اي مشاكل، ولكن تعتمد شاومي على سينسور تقارب وهمي ( سوفت وير )، ويقدم اداء متوسط عند المكالمات مقارنة بسينسور التفارب الحقيقي، ولا اعرف سبب اعتماد شاومي الدائم على تقديم سينسور تقارب بالسوفت وير خاصة في فئات سعرية مرتفعة.

تجربة الشبكات كانت ممتازة ولا يوجد بها اي مشاكل، بالاضافة الي دعم الجهاز تركيب شريحتين اتصال.


السوفت وير والاضافات

مراجعة شاملة لهاتف شاومي الجديد Xiaomi 12T Pro

يأتي الهاتف مع اندرويد 12 وواجهة شاومي MIUI12.5 المليئة بالمميزات والاضافات، مع العتاد القوي للهاتف لن تشعر بأي مشاكل في واجهة التشغيل الخاصة بشاومي وستكون تجربة ممتعة من تجربة الانيميشن الي المميزات.

من احد المميزات المهمة هو الـ Game Turbo والذي يقدم لك اضافات متنوعة تفيدك اثناء اللعب، مثل غلق الاشعارات والمكالمات الواردة، وتركيز موارد الجهاز على اللعبة، بالاضافة الي امكانية مشاهدة بعض البيانات المختلفة مثل عدد الاطارات واستهلاك المعالج ودرجة الحرارة، ويمكنك فتح تطبيقات في نافذة عائمة للوصول بشكل سريع الي اي معلومات دون الحاجة الي الخروج من اللعبة.

احد المميزات الاخرى ايضا هو امكانية انشاء نسختين من نفس التطبيق.
بالاضافة الي ميزة المساحة الثانية – second space، والتي توفر لك تخصيص الهاتف بشكل منفصل تماما اذا كنت تريد اعطاءه لطفلك او شخص اخر.

الاسعار والخلاصة

ياتي هاتف Xiaomi 12T Pro بثلاثة نسخ

  • الاولى بسعر 750 يورو لنسخة الـ 8 جيجا مع 128 جيجا
  • والثانية بسعر 800 يورو لنسخة الـ 8 جيجا مع 256 جيجا
  • واخيرا بسعر 850 يورو لنسخة الـ 12 جيجا مع 256 جيجا

كالمعتاد من سلسلة Xiaomi T، فهي لا تقوم بالتركيز على الكاميرات بشكل كبير، ولكن هذه المرة حاولت شاومي مع مستشعر سامسونج الجديد بدقة 200 ميجا بيكسل تغيير هذه الفلسفة، وبالتجربة فالعدسة الاساسية تقدم اداء جيد جدا في اغلب الظروف، ولكن لم تقدم شاومي أي اهتمام لباقي الكاميرات الاخرى، والتي تقدم اداء محبط جدا مقارنة بالمنافسين في هذه الفئة السعرية.

لذلك اذا كان اهتمامك الكاميرات والتصوير في سيناريوهات مختلفة وظروف مختلفة يوجد العديد من الهواتف التي تقدم اداء في الكاميرات ومعالجة للصور افضل بكثير من هاتف شاومي.

ولكن تأتي شاومي في النقطة التي تميزها وهو الاداء، خاصة مع شاحن سريع بقدرة 120W واداء للبطارية يعتبر جيد جدا، بالاضافة الي افضل معالجات السوق، فستحصل على تجربة مميزة خاصة اذا كنت من محبين واجهة شاومي MIUI والتي ستقدم لك تجربة جيدة جدا مع هذا العتاد بالاضافة الي التردد العالي للشاشة 120Hz.

ولكن في النهاية اذا لم تكن من محبين شاومي، فيوجد بدائل تقدم لك باقات متوازنة اكثر وستكون مرضية في كل الجوانب خاصة الكاميرات.

تعليقات