ثلاثة استخدامات مدهشة لهاتفك الذكي القديم لا يجب أن تفوتك

    اليوم مع التطور الرهيب الذي تشهده تكنولوجيا صناعة الهواتف المحمولة لا يمكن لأي شخص مقاومة الإصدارات الحديثة منها التي تأتي بمميزات فريدة ومتطورة يوماً تلو الآخر، فيصبح مصير الهواتف القديمة إما التخلص منها نهائياً أو استبدالها بأخرى أكثر حداثة وتطوراً.


ثلاثة استخدامات مدهشة لهاتفك الذكي القديم لا يجب أن تفوتك


ولكن في الواقع أن الهواتف الذكية القديمة بأنواعها مهما عجزت عن مواكبة تطور التقنيات الحديثة والمعاصرة تظل تتمتع بميزات رائعة صالحة للاستغلال بشكل أو بآخر لأداء مهام متعددة، وهنا يُطرح السؤال الهام: كيف يمكن استغلال الهاتف الذكي القديم بالشكل الأمثل؟ هذا ما ستتعرف عليه في هذا المقال، ففي المرة القادمة التي تنظر فيها إلى هاتفك القديم لن يسعك إلا الحفاظ على سلامته قدر الإمكان بل لن تستطيع الاستغناء عنه بعد ذلك بعدما كان مهمش الوضع نادر الاستخدام.

استخدامات مدهشة للهواتف الذكية القديمة سارع بالتعرف عليها اليوم


  • 1- استخدام الهاتف كمنبه

ثلاثة استخدامات مدهشة لهاتفك الذكي القديم لا يجب أن تفوتك

    نغمات المنبهات صارت بلا شك جزء أساسي من كل صباح نستيقظ فيه، هذا بالنسبة إلى المنبهات التقليدية الموجودة داخل كل منزل، ولكن عندما نأتي لاستخدام المنبه على نطاق أوسع مليء بالخيارات والمميزات الحديثة هنا نلجأ للهواتف الذكية، لا يخفى عنك هذا الكم الهائل من تطبيقات المنبهات والتذكير المتعددة الموجودة عبر الإنترنت وكل منها يتمتع بميزات أفضل من سابقتها، فباستخدامك لهاتفك القديم في شكل منبه ذكي ستصبح أمامك فرصة كبيرة لتثبيت مختلف تطبيقات المنبهات بأنواعها، كما يمكنك التحكم في ضبط عدد لا نهائي من المنبهات التي تفضلها على مدار اليوم، وكذلك اختيار النغمات المناسبة لك كيفما شئت.

ليس هذا فحسب، تمتاز بعض تطبيقات المنبهات والتذكير بأفكار وحيل مميزة تساعدك على النهوض والتغلب على كسل الصباح مهما كلفك الأمر كإيجاد حلول لمعادلات رياضية على سبيل المثال أو إيقاف المنبه باستخدام كلمة سر محددة، لذا ستجد من الأفضل الآن أن تفكر في تخصيص هاتفك الذكي القديم للقيام بدور المنبه الصباحي اليوم قبل الغد!


  • 2- استخدم الهاتف كمكتبة إلكترونية

ثلاثة استخدامات مدهشة لهاتفك الذكي القديم لا يجب أن تفوتك

    تعتبر قراءة الكتب عبر الإنترنت من الأنشطة اليومية الأساسية لدى معظم المستخدمين اليوم بعد إطلاق عدد هائل من النسخ الرقمية لشتى أنواع الكتب والروايات العالمية على موسوعة أمازون التي تعرف بكونها أكبر مكتبة الإلكترونية موجودة عبر الإنترنت.

خاصةً وأن القراءة عبر الإنترنت توفر الكثير من الوقت والمساحة لضم أكبر عدد من الكتب والمقالات في مكان واحد، فبالنظر إلى تلك الفرصة الرائعة لم لا تجعل هاتفك الذكي القديم بمثابة مكتبتك الإلكترونية المتنقلة؟ حيث تستطيع مرافقة كافة الكتب والمجلدات المفضلة لك والمهمة بالنسبة إليك مهما ازداد حجمها فقط في حوزتك عن طريق تخصيص المساحة التخزينية التابعة للهاتف القديم لهذا الغرض وبذلك لن تعبأ بعد اليوم بحمل عدد معين من الكتب أو اصطحاب حقيبة خاصة بها عند التنقل.


  • 3- استخدم الهاتف كـ كاميرا مراقبة

ثلاثة استخدامات مدهشة لهاتفك الذكي القديم لا يجب أن تفوتك

    نعم ما قرأته للتو صحيحاً، يمكن لهاتفك الذكي القديم أن يستخدم لمراقبة مكان أو منزل بدون الحاجة إلى حاسوب مخصص لذلك، يمكنك الربط بين كاميرا المراقبة المثبتة في مكان ما و بين الهاتف القديم والاطلاع على جميع التحركات الحادثة فيه مباشرةً، عادةً ما تستخدم هذه الطريقة في مراقبة الأطفال عند تركهم بمفردهم في أي مكان كالمنزل ومتابعة كل ما يجرى عن بُعد، إذ لا يضطر الأبوان لمرافقة أطفالهم أو القلق بشأنهم في أي وقت، قس على ذلك مراقبة محل العمل أو المكاتب والشركات الصغيرة في غير وجودك وتفادي عمليات السرقة المحتملة أو اكتشافها في اللحظة المناسبة.

كانت هذه أبرز الاستخدامات الفعالة للهواتف الذكية القديمة، فانظر ماذا يمكنك أن تفعل بهاتفك القديم بدلاً من الإلقاء به أو التخلص منه بطريقة سلبية! والآن كيف تود أن تستخدم هاتفك القديم من بين الأفكار الثلاثة السابق ذكرها؟ نود لو تخبرنا عن ذلك في تعليق.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق